منتدى طلاب كليات الطب
اهلا وسهلا بك
يرجى التعريف عن نفسك اذا كنت عضوا معنا

او التسجيل اذا اردت المساهمة

يعلن المنتدى عن فتح باب الادارة والاشراف امام الاعضاء الجدد حتى يكتمل كيان المنتدى



منتدى طلاب كليات الطب

منتدى طلاب كليات الطب المختلفة (طب بشرى -صيدلة - اسنان -طبيعى-بيطرى- معلومات طبية للعامة)بالاضافة الى بعض الاقسام العامة - اقسام اسلامية وترفيهية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص أمهات المؤمنين والصحابيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MEDEGYPT
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 259

مُساهمةموضوع: قصص أمهات المؤمنين والصحابيات   الأربعاء يوليو 29, 2009 4:02 am

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم أخواتى فى الله نقدم
لكم أن شاء الله قصص أمهات ألمؤمنين والصحابيات
ونبداء أن شاء الله بسيرة سيدة نساء أهل الجنة
السيدة فاطمة الزهراء
قصص أمهات المؤمنين والصحابيات

نتحدث عن سيدة نساء اهل الجنة السيدة فاطمة ــــ رضى الله عنها



سيدة نساء اهل الجنة فاطمة بنت محمد
سيدة نساء أهل الجنة
السيدة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
مولدها وتربيتها: ولدة السيدة فاطمة فى بيت النبوة وقد قال عنها صلى الله عليه وسلم(لقد أتانى ملك وقال: إن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة)وفاطمة سيدة نساء اهل الجنة إلا ما كان من مريم بنت عمران وخديجة بنت خويلد وآسية بنت مزاحم امرآة فرعون.
وتربت فاطمة فى بيت سيد ولد آدم ـــ عليه افضل الصلاة والسلام
وتأدبت على يداد الشريفتين و على عينه وتخرجت من مدرسته الشريفة وتولاها برعايته . وكان النبى يحبها حباً شديداً فى كانت له
أحب بناته وكان أذا راها قام لها وقبلها بين عينها.
من شدة حب النبى لها عندما نزلت الاية الكريمة (إنما يريد الله ليذهب عنكم ألرجس أهل البيت )أرسل إلى فاطمة وزجها وأبناءها
فقال هؤلاء أهلى فقالت له أمنا فاطمة رضوان الله عليها.
أفما أنا من أهل البيت؟ قال صلوات ربه عليه ـ 0إن شاء الله ـ عز وجل
زواجها من على كرم الله وجه:
لما بلغت السيدة فاطمة ــــ عليها السلام سن الخامسة عشر .
تزوجت من على بن أبى طالب ابن عمها كرم الله وجه ــــــــــــــــ
فصبرت معه على الفقر والجوع والتعب والمشقة ــــــــــ يقول كرم الله
وجه . عنها لقد تزوجت فاطمة وما لى ولها من خادم وكان فراشنا من
جلد كبش ننام عليه بالليل ونعلف عليه الناضح بالنهار . وكان بيتها متواضعاً , ومالها قليل.
حتى ازداد نصبهما (أى التعب)وانحنى جسمهما فكان النبىيصبرهما
فيصبران ويعلمهما فيتعلمان ويقول على كرم الله وجه.
أن الرسول لما زوجه فاطمة ــــ عليها السلام بعث معها خميلة ,و
وسادة أدم حشوها ليف , ورحاءين, وسقاء و جرتين. كان هذا فراش
ومتاع أمنا فاطمة سيدة نساء الجنة
يقول على رضى الله عنه دخلت على فاطمة وقولت لها .
لقد سنوت حتى أشتكى صدرى (اى أخرجت الماء من البئر) وقد جاء أباك بسبى(اى اسرى) فأذهبى فاستخدمه( اى أطلبى منه خادم)
قالت والله لقد طحنت حتى مجلت يداى (اى ظهر الورم وثخن الجلد)
فأتت النبى فلما دخلت عليه سالها ما جاء بك بنيتى قالت جاءت لأسلم عليك واستحيت ان تطلب منه خادم فرجعت فسألها على
ماذا فعلت ؟ قالت أستحييت أن أسال رسول الله شيئاً ثم أتياه جميعاً
فلما قال له على كرم الله وجه وسأله الخادم قال صلوات ربى عليه
والله لا أعطيكما , وآدع أهل الصفة تطوى بطونهم لا أجد ما أنفق عليهم. ولكنى أبيعهم فأنفق عليهم أثمانهم . فرجعا.
فأتاهما الرسولوقد دخلا عليهم ووجد أن غطاءهم إذا غطيا رءوسهم
تكشف أقدامهم وإذا غطيا أقدامهم تكشف رءوسهم فقام حياءً.
فقال لهم الرسول الكريم ألا أخبركما خير مما سألتمانى : فقالا بلى.
فقال النبى كلمات علمنيهن ـــــ جبريل عليه السلام ــــــ
تسبحان عشراً وتحمدان عشراً وتكبران عشراً دابر كل صلاة.
وإذا أويتما إلى فراشكما فسبحا33 واحمدا 33 وكبرا 34 .قال على
فوالله ما تركتهن منذ علمينهن رسول الله
ذرية السيدة فاطمة و سيدنا على كرم الله وجه
أنجبت السيدة فاطمة ـ عليها السلام لسيدنا على رضوان الله عليهم جميعاًـ السادة الاجلاء والقادة النجباء.
الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة
واخيهم محسناً وأنجبت من البنت أمهاتنا .
السيدة ام كلثوم والسيدة زينب رضوان الله عليهم جميعاً آل البيت.
تقول أمنا عائشة عنها : لقد كانت أصغر من أختها زينب زوجة أبى العاص ابن الربيع . ومن رقية زوجة عثمان بن عفان رضى اللع عن الجميع. وقد أنقطع نسب النبى ألا من فاطمة ــــــ عليها السلام
تقول أمنا عائشة عنها أنها أحب النساء إلى النبى بعد عائشة وخديجة كانت أحب يناته أليه .
وكانت تتشبه بالنبى فى خلقه وهديه وافعاله وسيماته.
تقول أمى عائشة عنها
( ما رايت أحداً كان أشبه بالنبى كلاماً وحديثاً من فاطمة )
فأذا دخلت عليه قام لها وقبلها بين عينها وأجلسها عن يمينه أو يساره
تروى أمنا عائشة وتقول :
كنت جالسة عند رسول الله فجاءت فاطمة رضى الله عنها تمشى
كأن مشيتها مشة رسول اللهفقال رحباً بأبنتى فأجلسها عن يمنه,
ثم أسر لها حديثاً فبكت ثم أسر لها حديثاً آخر فضحكت فقولت لها
ما رأيت ضحكاً أقرب من البكاء أختصك النبى بحديث ثم تبكين أى شىء أسر اليك النبى فقالت ما كنت لافشى سره.
تقول فلما قبض الرسول سألتها فقالت. قال ـ جبريل عليه السلام ــ
كان يأتنى كل عام فيعارضنى بالقرآن مرة. وإنه أتانى العام فعرضنى مرتين ولا أظن إلا قد جاء أجلى وانت أسرع أهلى بى لحوقاً قالت فبكيت, ثم قال لى أما تحبين أن تكونى سيدة نساء العالمين . فضحكت .
وبعد سته أشهر لحقت سيدة نساء أهل الجنة بسيد أهل الجنة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://medegypt.almountadayat.com
MEDEGYPT
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 259

مُساهمةموضوع: رد: قصص أمهات المؤمنين والصحابيات   الأربعاء يوليو 29, 2009 4:04 am

موعدنا أحبائى مع أم من أمهات المؤمنين تزوجها النبى صلى الله
عليه وسلم من فوق سبع سموات
أم المؤمنين زينب بنت جحش ــــ رضى الله عنها
زوجها الله من فوق سبع سماوات
ـــ الأواهة
ـــ أطوال نساء النبى صلى الله عليه وسلم يداًً
ـــ زوجها الله من فوق سبع سماوات
أنها أم المؤمنين زينب بنت جحش , وأمها أميمة بنت عبد المطلب.
عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
كان زيد بن حارثة مولى لرسول الله صلى الله عليه وسلم .
وعاش زيد مع النبى صلى الله عليه وسلم فرأى أخلاقاً منقطعة النظير, فأحب رسول الله زيداً رضوان الله عليهحباً شديداً حتى صار
ابناً للنبى صلى الله عليه وسلم بالتبنى. وبعد مرور زمان ذهب .
النبى إلى زينب بنت جحش ليطلبها لزيد: فرفضت زينب ـــ رضى الله عنها ـــــــــ هذا الزواج , إذ كيف تتزوج عبداً وهى حرة صاحبة نسب,
ورفض أخوها عبد الله بن جحش ــ رضى الله عنه ـــ فأوضح لهم النبى
صلى الله عليه وسلم أنه أمر الله ـــــــ تعالى ولابد من التسليم والانقياد والخضوع والانكسار .
قال تعالى : ( وما كان لمؤمن و لا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن
يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً ) صدق الله العظيم
وعندئذ سلمت السيدة زينب و استكانت وتزوجت من زيد بن حارثة.
وبدات الحياة الأسرية يؤرقها عدم الكفاءة المادية والنسبية و العبودية.
فكان زيد يذهب للنبى صلى الله عليه وسلم يشكو أحوال زينب معه ,
فكان صلى الله عليه وسلم يأمره بالصبر ويقول له (أمسك عليك زوجك
إلى أن جاء أمر الله عز وجل ـــ يأمره بتطليق زينب وزواجه منها.
زواج النبى صلى الله عليه وسلم من أمنا زينب ـــ رضى الله عنها.

كان أمر تطليق أمنا زينب من زيد وزواج النبى صلى الله عليه وسلم
منها . حكم نزل على النبى صلى الله عليه وسلم كالصاعقة
كيف يتزوج زينب وهو الذى كان يصبر زيد ويقول له أمسك عليك زوجك
فجاء العتاب الإلهى للنبى صلى الله عليه وسلم على إنه لم يسارع
فى تنفيذ أمر الله قال تعالى فى ذلك.
( وإذ تقول للذى أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفى فى نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطراً زوجناكها لكى لا يكون على المؤمنين حرج فى أزواج أدعيائهم إاذ قضوا منهن وطراً وكان أمر الله مفعولاً)
وعندئذ انطلق الرسول الكريم إلى زيد فأظهر ما كان يخفيه وهو جواز الزواج بزوجة الابن المتبنى والذى يخالف تقاليد الجاهلية.
وبعد ان أنقضت عدة السيدة زينب بينما الرسول صلى الله عليه وسلم جالس عند أمنا عائشة يتحدث معها إلى أن أخذت رسول الله غشية فسرى عنه وهو يبتسم ويقول من يذهب إلى زينب يبشرها أن الله قد زوجنيها من السماء . قالت أمنا عائشة : فأخذنى ما قرب وما بعد لما يبلغنا من جمالها .واخرى هى أعظم الامور وأشرفها ما صنع لها . زوجها الله من السماء , وقلت : هل تفخر علينا بهذا؟
وسارع النبى صلى الله عليه وسلم إلى زواجه بزينب ـ رضى الله عنها

يقول أنس ــ رضى الله عنه بنى على النبى صلى الله عليه وسلم بزينب بنت جحش ــ رضى الله عنها. ـ بخبز ولحم , فأرسلت على الطعام داعياً فيجى قوم يأكلون ويخرجون ثم يجىء قوم يأكلون ويخرجون حتى قلت : يا نبى الله لم أجد أحداً أدعوه فقال الرسول الكريم له أرفعوا طعامكم وبقى ثلاث رهط يتحدثون فخرج النبى وذهب إلى عائشة فسألته , كيف وجدت أهلك بارك الله فيها ؟ فتقرى النبى حجرات نسائه كلهن يقول لهن السلام عليكم كما قال لعائشة وهم يقولن كما قالت عائشة كيف وجدت أهل بيتك ؟ فخرج النبى فإذا بثلاث رهط يتحدثون وكان النبى شديد الحياء فعاد الى عائشة حتى جاءه خبر خروجهم فعاد الى زينب .
وقد تم هذا الزواج بلا ولى ولا شهود وكانت زينب ـ رضى الله عنها تفخر على أزواج النبى صلى الله عليه وسلم بهذا الزواج.
من البركات التى وقعت بزواجه صلى الله عليه وسلم من زينب ـ رضى الله عنها ـــــــ نزول ايه الحجاب (الاية 53 من سورة الاحزاب)
وكانت هذه صبيحة عرس النبى صلى الله عليه وسلم بزينب ـ
و يقال ان السيدة زينب شديدة الغيرة كما كان حال باقى زوجات النبى صلى الله عليه وسلم وكانت لها مشاغبات لطيفة تنتهى فى وقتها ولا تستمر . تقول أمنا عائشة ــ رضى الله عنها.
أرسل أزواج الرسول فاطمة بنت رسول الله أليه وهو مضطجع معى فى مرطى فأذن لها فقالت يا رسول الله إن أزواجك أرسلنى إليك يسألنك العدل فى أبنة أبى قحافة وأنا ساكته, فقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم (( أى بنيتى ألست تحيبن ما أحب)) قالت بلى : قال فأحبى هذه : قامت فاطمة رضوان الله عليها فذهبت إلى أزواج النبى
فأخبرتهن بالذى قالت وبالذى قال لها الرسول الك الكريم فقلن لها : ما نراك أغنيت عنا من شىء

ومن البركات أيضا : حظر دخول المؤمنين منازل رسول الله بغير أذن.

من صفات أمنا زينب بنت جحش :
جودها وصدقتها . ولذا وصفها النبى صلى الله عليه وسلم بطول اليد
كناية عن كثرة أنفاقها فى سبيل الله.
وعن عائشة ــ رضى الله عنها قالت : قال النبى صلى الله عليه وسلم (( أسرعكن لحوقاً بى أطولكن يداً )) فكن يتطاولن أيتهن أطول يداً.
قالت أمنا عائشة رضوان الله عليها . فكنا إذا أجتمعنا بعد رسول الله نمد أيدينا فى الحائط نتناول فلم نزل نفعل ذلك حتى توفيت زينب بنت جحش ـ رضى الله عنها ــــ فكانت امرأة قصيرة ولم تكن أطولنا , فعرفت أن النبى صلى الله عليه وسلم أراد بطول اليد الصدقة.
وكانت تعمل بيدها وتتصدق به فى سبيل الله .
الصافة الثانية لأمنا زينب بنت جحش . زهدها:
فكانت زهادة لا تريد متاع الدنيا و كانت تنفق عطاء عمر كله وهو اثنى عشر ألف درهم أنفقتها كلها فى أبواب الخير.
الصفة الثالثة وهى أواهة
كانت زينب ــ رضى الله عنها ـــــــ صوامة قوامة قانتة بالليل والنهار.
خاشعة فى صلاتها متضرعة إلى ربها,

تقول أمنا عائشة لم أر امرأة قط خيراً فى الدين من زينب وأتقى لله وأصدق حديثاً و أوصل للرحم وأعظم صدقة وأشد ابتذالا لنفسها فى العمل الذى تصدق به وتقرب به إلى الله ـــ تعالى.

وأنتهت حياة أمنا زينب بنت جحش بأن كانت أسرع أزواج النبى صلى الله عليه وسلم لحوقاً به بعد موته, فماتت فى عصر الفاروق
عمر بن الخطاب ــــــــ رضى الله عنه ــــ
الى جنة الخلد أمنا الحبيبة وجمعنا الله معكى انتى وأمهات المؤمنين
فى الفردوس الاعلى مع سيد الخلق محمد بن عبد الله
صلى الله عليه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://medegypt.almountadayat.com
MEDEGYPT
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 259

مُساهمةموضوع: رد: قصص أمهات المؤمنين والصحابيات   الأربعاء يوليو 29, 2009 4:06 am

--------------------------------------------------------------------------------


السيدة رقية ـــــ رضى الله عنها
بنت رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم


أمهاالسيدة خديجة ـــ رضى الله عنها


تربة فى بيت سيد ولد آدم
وأسلمت مع أمها خديجة ــــ رضى
الله عنهما وباعيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخواتها حين بايعه النساء


وكانت السيدة رقية ــ رضى الله عنها كتزوجة من عتبه بن أبى لهب قبل الهجرة


فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنزل الله عز وجل سورة المسد


(تبت يدا أبى لهب وتب )
قال أبو لهب لابنه


راسى براسك حرام إن لم تطلق ابنة محمد ففارقها ولم يكن قد دخل بها.زوجها من سيدنا عثمان بن عفان ـــ رضى الله عنه وعنها



تزوجت رضى الله عنها من سيدنا عثمان بن عفان وهاجرت معه إلى أرض الحبشة
الهجرتين جميعاً فكانا أول من
هاجر إلى الله تبارك وتعالى بعد
لوط ــ عليه السلام


وكانت فى الهجرة الاولى إلى الحبشة


قد أسقطت من سيدنا عثمان ـــ
رضى الله عنه ــ
سقطاً ثم بعد ذلك ولدت له ابنه عبد الله وكان يكنى به

حتى بلغ ولدها ست سنوات فنقره ديك فى وجهه فتورم وجهه ومرض حتى مات


ثم هاجرت مع زوجها الهجرة الثانية إلى المدينة حيث أبيها فقد كان
صلى الله عليه وسلم قد هاجر إلى المدينة


فلم تمكث كثيراً بالمدينة


وفاة السيدة رقية ــــ رضى الله عنها


حين كان رسول الله صلى الله عليه وسلم : يتجهز استعداد لغزوة بدر الكبرى مرضت السيدة رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلمفخلف النبى صلوات ربه وتسليمه عليه


فتوفيت أثناء الغزوةعليها عثمان ــــ رضى الله عنه



وهكذا كانت حياة بنت سيد الخلق صلى الله عليه وسلموأنها والله لحياة حافلة بالخير والعطاءوالكرم والهدى والصفاءوالمؤمنة تتعلم من بنت رسول الله صلى الله عليه وسلمهجرتها إلى ربها حيث هاجرت ثلاث هجرات
فالسيدة رقية ــــــ رضى الله عنها


هاجرت مرتين إلى الحبشةوهجرة إلى المدينةفكانت فى هجرتها الجهاد فى سبيل الله وثباتها وصبرها ورعايتها لولدها وزوجها
رضى الله عنهم جميعا آل البيت وجمعنا واياكم معهم فى الفردوس الاعلى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://medegypt.almountadayat.com
 
قصص أمهات المؤمنين والصحابيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كليات الطب :: مناقشات دينية :: مواضيع قديمة-
انتقل الى: